رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين في لقاء له مع نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية

رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين في لقاء له مع نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية
“”الإتحاد سيباشر بتفيذ مشروع متكامل للإستثمار في المولدات الخاصة””

في لقاء هام جمع بين نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية المهندس سمير مطير ورئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين المهندس أسامة كحيل بمبنى سلطة الطاقة في مدينة غزة.

رحب المهندس سمير مطير بزيارة رئيس اتحاد المقاولين والوفد المرافق له لمكتبه اليوم الاحد الموافق ٢٠ سبتمبر 2020، حيث أثنى م. مطيرعلى جهود الإتحاد الداعمة لقرار سلطة الطاقة الفلسطينية بتحديد أسعار الكهرباء للمزودين من أصحاب المولدات الخاصة.

وقال م. مطير إن الإتحاد جزء من النسيج الوطني الفلسطيني، وكنا نتوقع منه هذه الوقفة الجادة والمسؤولة، التي أتت ضمن الجهود الداعمة للقرار الوطني والإجماع العام لمنع الإحتكار ووقف الإستغلال، خاصة في هذه الاوقات والظروف العصيبة التي يمر بها قطاع غزة من حصار مستمر وانتشارلجائحة كورونا.

ومن جانبه أكد م. أسامة كحيل على أن الإتحاد قام بدراسة معمقة لملف التسعيرة التي اقرتها سلطة الطاقة، وتوصل الى أن هذه التسعيرة جاءت منصفة وعادلة للجميع، وعلى أصحاب المولدات الخاصة التوقف الفوري عن الإعتراض على هذه التسعيرة.

وأوضح م. كحيل أن الإتحاد انهى مجموعة من الخطوات العملية مع سلطة الطاقة الفلسطينية للبدء في تنفيذ رؤية الإتحاد التي أعلن عنها سابقا للإستثمار في مشروع المولدات الخاصة المتوفرة لديه، وذلك للمشاركه في حل الأزمه.

وأكد م. كحيل أن الاتحاد وسلطة الطاقة شكلتا لجنة طارئة ستبدأ مهامها يوم غد الاثنين لوضع تفاصيل الخطة التشغيلية لهذه المولدات.

وفي نهاية اللقاء دعا م. سمير مطير كافة مؤسسات المجتمع المدني والجهات الرسمية والقوى الوطنية والإسلامية بدعم هذا القرار وتأييد جهود سلطة الطاقة في تنظيم هذا القطاع، لحماية شرائح المجتمع المختلفة التي تنزف بفعل الحصار والحروب وجائحة كورونا.

يشار إالى ان الاتحاد أصدر في وقت سابق بياناً هاماً اكد فيه على الوقوف الكامل مع سلطة الطاقة بتقديمه مشروع متكامل من طرف الاتحاد وأعضائه للإستثمار في المولدات وتزويد كافة المستهلكين في قطاع غزة بالكهرباء بالتسعيرة والإجراءات التي حددتها سلطة الطاقة الفلسطينية.