م. ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة يباشر مهامه من مدينة غزة وينفذ زيارة ميدانية لمحطة التوليد في ظل مساعيه الرامية للمباشرة بتنفيذ خطة انعاش قطاع الكهرباء بغزة

في ظل الجهود المبذولة وضمن المساعي الحثيثة التي تقوم بها سلطة الطاقة الفلسطينية لحل أزمة الكهرباء في قطاع غزة نفذ م. ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة عدة اجتماعات في مبنى سلطة الطاقة بغزة ضمت عدد من المدراء العاملين بسلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء و مجلس تنظيم كهرباء فلسطين، وذلك للمباشرة بالخطوات العملية لتطبيق خطة انعاش قطاع الكهرباء بغزة، والتي تتضمن الاستغلال الأمثل لمصادر الطاقة الحالية لتخفيف نسبة العجز الكهربائي الحالي، عبر عدة إجراءات من بينها صيانة محطة التوليد والعمل على تحسين قدراتها، بالإضافة إلى العمل على توسعة الطاقة الكهربائية المزودة للقطاع عبر الخطوط الإسرائيلية، والعمل مع الجانب المصري لصيانة ورفع كفاءة الخطوط المصرية، بالإضافة إلى تصويب أوضاع المؤسسات العاملة في قطاع غزة والمشتركين وتطوير آلية التواصل معهم للقيام بواجباتهم والتزامهم بما يتيح توفير موارد مالية مناسبة لضمان خدمة أفضل، وكذلك توثيق للعلاقة مع الجمهور والمؤسسات المختلفة سواء الرسمية أو مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص ودعوتهم لمساندة جهود سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء لتحقيق الأهداف المتفق عليها.

وأكد م. ظافر ملحم بأن خطة الانعاش تتكون من عدة مراحل، قصيرة، ومتوسطة، وطويلة الأمد، وهي بمجملها تستهدف تحسين خدمة الكهرباء بغزة وانهاء الأزمة الحالية بما يحقق حياة كريمة للمواطنين.

وقد نفذ رئيس سلطة الطاقة زيارة ميدانية لمحطة التوليد بغزة للاطلاع عن كثب على الواقع الكهربائي بالقطاع، حيث كان في استقباله مدير عام المحطة م. رفيق مليحة الذي قام باستعراض شامل لأوضاع المحطة والواقع الحالي والاحتياجات المطلوبة، وتم خلال الزيارة مناقشة عدة قضايا كان من بينها كيفية الوصول لتشغيل كامل ومثالي للمحطة لتزويد القطاع بطاقة كهربائية مناسبة تساهم في التخفيف من أزمة الكهرباء في المدى القريب.