ما زالت طواقمنا الفنية ومهندسينا يكافحون من أجل إصلاح الشبكات واستبدال الخطوط التي تعرضت للتلف جراء القصف على القطاع